اشعة الشمس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اشعة الشمس

مُساهمة من طرف نزار في السبت مايو 03, 2008 6:03 pm

كل صيف يتطلع الناس الى ارتياد الشواطئ للتمدد والتمتع بأشعة الشمس. وهم يسمعون ان التعرض المفرط للشمس قد يؤدي الى الاصابة بسرطان الجلد، لذا تراهم ياخذون قليلاً من الاحتياطات، وكثيرون يستخدمون مرهماً حاجباً لأشعة الشمس يؤمن عامل وقاية قد يزيد 15 ضعفاً على الوقاية الطبيعية، ويعتمر آخرون قبعات وفي اعتقادهم ان هذه طريقة آمنة في اكتساب اللون الاسمر الجذاب..
ولكن ثمة مشكلة واحدة هي ان الابحاث تشير الى غير ذلك. فمن جراء التعرض للشمس، سيصاب كثيرون هذه السنة بسرطان الجلد، وبعضهم سيلقى حتفه. وسيصاب آخرون بأذى في عيونهم او جلودهم، وسيلحقق ضرر باجهزة المناعة لدى اخرين فيصيرون اكثر قابلية للاصابة بالعدوى والمرض.
السمرة الخطرة
اشعة الشمس فوق البنفسجية هي السبب الرئيسي لسرطان الجلد
ازدادت الاصابات بسرطانات الجلد الى حد أذهل الباحثين. ويقر الخبراء بأن اشعة الشمس فوق البنفسجية هي السبب الرئيسي لسرطان الجلد.
"الاكاديمية الامريكية لعلم الجلد وأمراضه" تقر هذه الحقائق. وقد طُرح السؤال على 18 خبيراً طبياً بالامراض الجلدية: "هل هناك طريقة آمنة لاكتساب السمرة؟" فكان جوابهم مباشراً وصريحاً: "كلا". وهذه هي الحقيقة. فالعلماء العارفون بالجلد البشري يؤكدون ان كل سبل الاسمرار بالشمس خطرة من دون استثناء.
ندوب دائمة
بدأت في الثلاثينات فكرة ان اسمرار الشمس "صحي" واعتقد الناس ان الجسم النحاسي اللون هو رمز اللياقة البدنية والنشاط. ولكن كان ذلك بعيداً عن الواقع. ان اسمرار الشمس ليس دليل عافية مطلقاً، بل هو وسيلة دفاع قاسية. انه محاولة جسمك اليائسة لحمايتك من ضرر قد يكون غير قابل للاصلاح.
ان احتمال اصابتك بسرطان الجلد يتوقف، من ناحية، على نوعية جلدك. فقد صنف الباحثون الطبيون الناس فئات تراوح بين الفئتين 1 و 2 الاشد خطراً والفئة 6 الادنى خطراً. افراد الفئتين 1 و 2 هم عادة ذوو عيون زرقاء او خضراء او بنية وشعر احمر او اشقر ونمش. ويُصنف ذوو الجلد القاتم والاسود في الفئتين 5 و 6 وهؤلاء يكتسبون سمرة وافرة نادراً ما تتحول احتراقاً.
عواقب التعرض للشمس
من المؤسف ان الناس، حتى اصحاب البشرة السمراء، لا يحظون بمناعة ضد سرطان الجلد او اي تلف اخر تسببه اشعة الشمس. ومن الاخطار المحتملة:
ادهنوا بشرتكم المعرضة للشمس بمرهم واق
* الشيخوخة المبكرة: الاشعة فوق البنفسجية تتلف الالياف المرنة التي تحفظ الجلد مشدوداً ليناً وتسبب الشيخوخة المبكرة. وقد اكتشفت ملايين النساء المتباهيات باكتساب تلك السمرة الذهبية التي توحي شبابأً ونضارة، ان حمامات الشمس على مدى سنوات أدت الى اصفرار جلودهن وارتخائها وتجعد البشرة وترهلها سريعاً.
* أذى العينين: ان تعرض العينين للاشعة فوق البنفسجية على مدى سنوات قد يسمر عدسة العين الصافية. وقد ينتهي الامر الى الاصابة بالسد (إعتام عدسة العين) او بعمى جزئي.ويكمن في صالات الاسمرار الاصطناعي خطر زائد على العينين، حيث تنبعث من المصابيح دفعات كبيرة من الاشعة الخطرة فوق البنفسجية. وبحسب الجمعية الطبية الامريكية فان "مجرد اغماض العينين واستخدام نظارات شمسية عادية ووضع قطن على العينين قد لا تكفي لتلافي الضرر".
* تعطل جهاز المناعة: ان اخطر ما ينجم عن التعرض للشمس هو التأثير المحتمل في جهاز مناعة الجسم.
في دراسة اجريت في اوستراليا اخضع متطوعون لاثنتي عشرة جلسة دامت كل منها 30 دقيقة، بتسليط أشعة مصابيح شمسية على اجسادهم. ومن ثم جرى فحص خلايا دمهم لتحديد قدرتها على صد السرطان الخبيث.فتبين ان خلاياهم "الطبيعية القاتلة" نقص عددها وفقدت كثيراً من قدرتها على مكافحة المرض، حتى بعد اسبوع من توقف تعريضهم للاشعة فوق البنفسجية.
تدابير بسيطة للحماية من اشعة الشمس:
اعتمروا قبعات
1. استخدموا مرهماً ذا عامل وقاية عالٍ: ادهنوا بشرتكم المعرضة للشمس بمرهم واق حين تخرجون في نزهة قصيرة او للعمل طويلاً في الحديقة بعد الظهر، وذلك في سبيل الوقاية من اشعة الشمس المحرقة. وتوخياً لوقاية قصوى عاودوا الدهن بعد كل بضع ساعات او بع السباحة او بعد تصبب العرق. (تذكروا ان الشمس حتى في الايام الغائمة، قد تُسلط عليكم 75 في المئة من لشعتها المسببة للسرطان).
2. استروا عيونكم: لدى خروجكم ضعوا نظارات تصد اشعة الشمس فوق البنفسجية او عدسات طبية مغلفة تؤمن لكم الوقاية. وتساعد النظارات الشمسية في حماية محيط العينين.
3. ارتدوا ملابس واقية: ان قمصان القطن الملزوزة الحياكة تحجب معظم الاشعة فوق البنفسجية. وكلما التزت الحياكة ازدادت الوقاية. تجنبوا ارتداء قمصان النيلون والبوليستر المفرعة الحياكة لأنها تتيح ولوج مقدار كبير من الاشعة الى الجسم.
4. اعتمروا قبعات: القبعة الرياضية ذات الحافة الامامية قد تحجب نصف الاشعة الخطرة عن العينين. ولكن افضل منها القبعة ذات الحرف الواسع.
5. تيقظوا لتغييرات الجلد: اذا لاحظتم اي تغير، راجعوا الطبيب للحال. ولئن يكن سرطان الجلد هو الاكثر شيوعاً بين السرطانات الخبيثة، فانه الاسهل شفاء اذا اكتشف في الوقت الصحيح. واقل من 2 في المئة من المصابين بالسرطان يموتون من جرائه. ان السرطان القتامي الخبيث هو اشد خطراً. لذلك راقبوا بدقة ظهور اي خال قاتم اللون.
6. لا تنسوا اولادكم: امنوا لهم الوقاية باتباع الخطوات الخمس السابقة. فالاولاد يمتصون كمية كبيرة من الاشعة فوق البنفسجية في حياتهم قبل الثامنة عشرة من عمرهم. والذين يصابون مراراً بحروق شمس شديدة في طفولتهم مرشحون للمعاناة لاحقاً من سرطان الجلد القتامي الخبيث.
avatar
نزار

عدد الرسائل : 15
العمر : 37
الموقع : حرف الاسود
تاريخ التسجيل : 21/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى