الاسعافات الاولية في حال لدغة الافعى او العقرب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الاسعافات الاولية في حال لدغة الافعى او العقرب

مُساهمة من طرف نزار في الأحد مايو 04, 2008 12:27 am

علاج لدغة الافعى و لسعة العقرب !!
في حالة حدوث لدغة من الأفعى السامة يجب عليك:
1 - الهدوء وعدم تحريك الجزء الذي عضته الأفعى لانه كلما حرك ذلك الجزء كلما زاد انتشار السم داخل الجسم، لذا يجب نقل المصاب على حمالة وعدم تركه يمشي.
2 - قبل نقله إلى المستشفى يربط حول الطرف المصاب وليكن فوق العضة ولا يشد كثيراً ويمكن فكه للحظة قصيرة كل 20 - 30 دقيقة وذلك خوفاً من زيادة مدة انقطاع الدم عن ذلك الجزء من العضو ومن ثم تلفه.
3 - جرح مكان كل ناب من الانياب الظاهر أثرها بسكين نظيفة ومعقمة ويمكن تعقيمها بالنار وبسرعة وذلك بطول 1 سم وعمق نصف سنتيمتر وغسل الجرح بالماء والصابون.
4 - وضع ثلج على الطرف المصاب ليقلل من انتشار السم.
5 - سرعة نقل المصاب إلى المستشفى واحضار الأفعى بعد قتلها إن أمكن حيث يتم اعطاء المصاب بمضاد سم الأفعى، وسوائل اخرى وكذلك بعض الادوية المسكنة وغيرها حسب حالة المصاب وربما يحتاج إلى الاقسام المركزة وربما يحتاج إلى دم ومشتقاته.
أما لسعة العقرب:
فهي ليست بذات الخطر وخاصة الكبار أما الصغار وخاصة أقل من 5 سنوات فيكون تأثيرها كثيراً وتؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم واضطراب ضربات القلب وفي بعض الأحيان تسبب تشنجات (اختلاجات)، وعادة يعطى الطفل مسكنات للألم ومضاد لسم العقرب في المستشفى أو المركز الصحي، ويتم مراقبة قلب الطفل وحالته العامة.

نزار

عدد الرسائل: 15
العمر: 33
الموقع: حرف الاسود
تاريخ التسجيل: 21/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الاسعافات الاولية في حال لدغة الافعى او العقرب

مُساهمة من طرف نزار في الأحد مايو 04, 2008 12:30 am

يوجد في العالم اكثر من 2200نوع من الأفاعي ولكن عشرها فقط يعتبر ساماً بالنسبة للانسان.. هذا وإن عدد حالات الوفاة الناتجة عن لدغ الأفاعي تقدر: 15حالة في السنة في الولايات المتحدة. 2حالات كل 6سنوات أوروبا الغربية. 1500حالة سنوياً للبرازيل وبورما.ولهذا فهي بمثابة مشكلة صحية بالنسبة لبعض الدول .العوامل التي تؤثر على شدة لدغة الأفعى: العمر ويعتبر التسمم قاتلاً بالنسبة للأطفال. موضع اللدغة: اللدغة في الوجه، الرقبة أو البطن أصعب من اللدغة في الأطراف عادة. حالة الملدوغ الصحية: أي حالة الشخص عند لدغه وهل كان يتمتع بصحة جيدة أو كان مريضاً حيث ان ضعف الشخص يؤثر سلبياً في هذه الحالة. حجم الأفعى أن أفعى كبيرة يمكن أن تضع واحد ملغم من السم وهذه الكمية تعادل 6مرات الكمية القاتلة بالنسبة لشخص عادي وكذلك وضع أسنان الأفعى عند اللدغ هل هي مكسورة أو مجددة من مدة قريبة ويعتقد أن الأفعى تخرج كل سمها في لدغة واحدة. وجود بكتيريا في فم الأفعى حيث تؤدي إلى عدوى في موضع اللدغة. المجهود والتعب حيث ان الركض بعد لدغة الأفعى مباشرة يساعد كثيراً في سرعة انتشار السم وامتصاصه من قبل الجسم وهذا ما يجب تجنبه. طبيعة سم الأفعى حيث ان سم معظم الأفاعي مكون من بروتينات سامة وانزيمات حيث يكون لهذه البروتينات والانزيمات آثار خطيرة على صحة الإنسان منها آثار عصبية حيث تؤثر على مركز التنفس في الدماغ والذي بدوره يؤدي إلى شلل الجهاز التنفسي وهنالك آثار انحلالية حيث يؤدي السم إلى حل الدم والذي يمكن أن يؤدي إلى ظهور النزيف وكذلك هنالك آثار نخرية (موتية) حيث ان السم يؤدي إلى تلف موضعي للأنسجة في مكان اللدغة ولا ننسى الآثار الخطيرة على عملية تجلط الدم.أما علاج لدغة الأفعى: الاسعافات الأولية حيث يجب التأكد من أن المريض قد لدغ فعلاً من قبل أفعى سامة. تشجيع المريض وتهدئته حيث غالباً ما يكون المريض مضطرباً وقلقاً جداً. وضع عصابة أو رباط ضاغطة بشكل صحيح ومريح بعد موضع اللدغة مباشرة.. ويمكن أن تبقى العصابة الضاغطة لعدة ساعات دون أن تؤثر على تزويد العضو بالدم اللازم وكذلك تؤدي إلى تأخير انتشار السم. يجب تثبيت العضو المصاب وذلك لتأخير انتشار السم في الجسم وهذا عامل كإسعاف أولي وهذا ممكن بالنسبة للأطراف أما إذا كانت اللدغة في الوجه أو الرقبة أو البطن فلا نستطيع التثبت في هذه الحالة.وعند وصول المريض للمستشفى تجري له الاجراءات التالية: 1 يعطى مضاداً للسم وكمية المضاد المعطاة تعتمد عادة على عدة عوامل وزن المريض وحالته الصحية السابقة وكلما أعطى المضاد مبكراً كلما حصلنا على نتيجة وتحسن مبكر ويجب عمل تجربة الحساسية على مضاد السم. 2 هنالك بعض العلاجات تعطى مثل إعطاء ملغم واحد ادرنالين تحت الجلد وإعطاء مضاد الحساسية وإعطاء الهيدروكورتيزون ومضاد الكزاز وبعد اعطاء هذه العلاجات يعطى مضاد السم وذلك عن طريق الوريد وذلك في محلول وريدي لمعادلة السم في جسم المريض المصاب ويجب اعطاء كمية كافية من مضاد السم معتمدة على حالة المريض وعمره وموضع اللدغة ويمكن اعطاء مصل ومضاد السم عن طريق العضل بعد أخذ الحساسية ومع اعطاء العلاج يجب القيام ببعض الأمور التالية: 1 يجب التأكد من أن عملية التنفس تتم بشكل طبيعي. 2 اعطاء المضادات الحيوية. 3 اعطاء مضاد الكزار. 4 اعطاء محاليل وريدية. 5 عدم اعطاء موميعات الدم وذلك لأن السم يكون قد حطم جدران الشعيرات الدموية ولهذا يمكن أن يزيد في عملية النزيف. 6 عدم اعطاء المورفين.الأخطاء التي يجب تجنبها عند معالجة لدغة الأفعى: جرح أو ازالة جزء من المنطقة الملدوغة لأن ذلك يؤدي إلى تخريب الأوعية الدموية وكذلك الروابط. تبر يد العضو المصاب لأن ذلك يؤدي إلى زيادة الألم. عدم اعطاء المضاد السمي إلا إذا كانت هنالك ضرورة فعلاً وكنا متأكدين من لدغة الأفعى السامة. ومن أعظم الأخطاء عدم اعطاء مضاد السم عندما يكون واضحاً ضرورة إعطائه. عدم اخراج المريض قبل مرور فترة كافية للمراقبة والعلاج. عدم اعطاء الأطفال نفس الكمية التي تعطى للكبار. اعطاء كمية غير كافية من مضاد السم فبعض المرضى يستجيب ويتحسن على جرعة واحدة وآخر لا يتحسن إلا على عشر جرعات

نزار

عدد الرسائل: 15
العمر: 33
الموقع: حرف الاسود
تاريخ التسجيل: 21/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الاسعافات الاولية في حال لدغة الافعى او العقرب

مُساهمة من طرف fadua في الأحد مايو 04, 2008 6:46 am

شكرا دكتور نزار على المعلومات القيمة

fadua

عدد الرسائل: 8
العمر: 34
الموقع: حلب
تاريخ التسجيل: 21/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى