قريتي الساحرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قريتي الساحرة

مُساهمة من طرف يافا في الأربعاء نوفمبر 03, 2010 3:18 am

نهاركم قمح
كلما تسللت إلى الموقع، تتدحرج الذاكرة وتبدأ أكياسها بالتحرر من قيد حبسها، فأعود أنا الصبية إلى صباحات قطف الزيتون، حيث لم أكن بعد تجاوزت الثامنة عندما كنت أرافق جدي إلى القطاف، إذ استأذن لي أهلي فوجودي كما كان يقول "رحمه ممنوع": يثلج قلبه ويؤنس النهار، حيث كنت أعود بخير وفير، تنكة زيتون لم أقطف منها أكثر من كيل صغير عُلق برقبتي لأجمع ما تناثر من ثمار الزيتون على الأرض.
المهم... الطريق الذاهب إلى حقول الزيتون "حرف العان كما أذكر، وزنتوت..أسماء ربما خانتني الذاكرة بحفظها" فواحة برائحة الزعتر الندي ورائحة أوراق التين ممزوجة بالندى الصباحي، وأتذكر الصخور البيضاء والسنديان والخروب، ما ألذ مذاقها "اليوم وكلما ذهب والدي إلى الضيعة، أوصيه بجلب ثمار الخروب والأعشاب التي أواظب على ارتشافها كل صباح "القويسينة أو الميرمية ع قولة أهل الشام" والزعتر واكليل الجبل" يا ممنوع ما أجمل تلك الصباحات.
اليوم أستغرب وأسأل عن ذاك السر الغريب الذي كان يدفعني لمغادرة فراشي في الخامسة صباحا لأعدو مع جدي ومن ذهب إلى تلك الأحراش، حيث كانت تقرصني بعض ما تيبس منها لكن أغاني فيروز من مذياع حملته خالتي الغالية "رحمة ممنوع عليها" كان أول دروس العشق لرائحة المكان والدروب المعشوشبة بالأقحوان
أعشقك يا قريتي..

يافا

عدد الرسائل : 5
العمر : 44
الموقع : عند القمر قريبا من نجمة المساء وقريبا جدا من نجمة الصبح
تاريخ التسجيل : 13/10/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قريتي الساحرة

مُساهمة من طرف ابن الكويس في الأربعاء نوفمبر 10, 2010 9:16 am

ايه وممنوع حلوه الذكرى وخصوصا ذكريات ضيعتنا وصغرنا فيها

ابن الكويس

عدد الرسائل : 22
العمر : 38
الموقع : فوق بيت بطرس عاليسار
تاريخ التسجيل : 17/09/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى